معلومات عن الولاية

خريطة الولاية

الموقع :-

تقع ولاية نهر النيل بين خطى عرض 16- 22 شمالاً وخط طول 30- 32 شرق وتبلغ مساحتها 124 الف كلم مربع ما يعادل 29.5 مليون فدان.

المناخ:-

شبه صحرواي وتتراوح الأمطار من 150 ملم جنوباً إلى 25 ملم شمالاً في العام وتتراوح درجات الحرارة من 47 درجة فى الصيف كحد أعلى الى8 درجات كحد أدنى في الشتاء.

المجلس التشريعي:-

يمثل الجهاز التشريعي للولاية، ويعمل على وضع وصياغة وإجازة القوانين في الولاية. بالإضافة لدوره الرقابي في الإشراف على الأداء الحكومي.

العاصمة:-

مدينة الدامر هي عاصمة الولاية، وتقع بين نهر النيل ونهر عطبرة. وتمتاز بتاريخها العريق، وشهرتها الدينية. وبها مكتب الوالي والأمانة العامة للحكومة، والمجلس التشريعي، ومعظم الوزارات، والدوائر الحكومية.

التقسيم الإداري:-

الولاية مقسمة إدارياً لعدد 7 محليات، يرأس كل محلية معتمد المحلية. وهذه المحليات هي:-

  1. محلية الدامر
  2. محلية عطبرة
  3. محلية بربر
  4. محلية أبو حمد
  5. محلية شندي
  6. محلية المتمة
  7. محلية البحيرة
الاراضي:-

تقدر الأراضي الصالحة للزراعة بـ 3.289.600 فدانصورة الولاية
.

الغطاء النباتي:-

يشمل المراعي الطبيعية والغابات حيث تبلغ مساحة القطاع الشجري بالولاية حوالي 505.768 فدان أما المراعى حوالي 40000 كلم مربع.

الموارد المائية:-

تشمل المياه السطحية ويمثلها نهر النيل ونهر عطبرة بالإضافة إلى الأودية والمياه الجوفية حيث يبلغ مخزون الحوض الجوفي النوبي 300 مليارمتر مكعب تبلغ نسبة الاستهلاك السنوي منها 80 مليون متر مكعب تعوض سنويا من الأمطار وفيضانات نهر النيل وعطبرة.

الميزات والخصائص النسبية للولاية:-
  • الاستقرار الأمني بالولاية.
  • الموقع الجغرافي المميز من حيث القرب من الأسواق الداخلية وميناء التصدير .
  • تدرج المناخ من صيف حار جاف الى شتاء بارد وطول فترة النهار مما يلائم إنتاج الفواكه والحبوب.
  • التطور الكبير في البنيات التحتية بالولاية من طرق واتصالات وكهرباء مما يشجع العمليات الاستثمارية .
  • تطور القوانين واللوائح الإدارية المشجعة للاستثمار.

البنيات الأساسية:-

سكة حديد
  1. السكة حديد :ـ
  2. موقع الولاية المميز جعل خطوط السكك الحديدية تخرج منها جميع الاتجاهات إلى العاصمة الخرطوم وميناء بورتسودان ومدينة وادي حلفا في أقصى شمال الجمهورية مع الحدود المصرية . ورئاسة السكة الحديد الكائنة بعطبرة تعطي اقتصاد الولاية ميزات عظيمة حيث تسهل إجراءات الشحن ومتابعة المشحون من البضائع والمعدات هذا الوضع يجعل الولاية مركزاً للتصنيع والتخزين وإعادة التعبئة حيث نقل المواد من والى جميع ولايات السودان . تطرح هيئة سكك حديد السودان خطة خمسية طموحه (2007 ـ 2011) تهدف لرفع طاقة النقل لأقصى مدى (إلى 4.5 مليون طن من البضائع سنوياً ) إضافة لتشييد خط جديد موازي لخط الخرطوم بورتسودان على أحدث المواصفات ( بزيادة السرعة 100 كلم / ساعة وتخفيض كلفة النقل بما لا يقل عن 30% ) . لاشك أن التطورات الايجابية في السكة حديد سينعكس مردودها في المقام الأول على ولاية نهر النيل

  3. الطرق والكباري :ـ
  4. خلال الخمس سنوات الأخيرة شهدت الولاية تشييد مجموعة من الطرق المسفلتة أهمها :ـ

      • طريق الخرطوم / عطبرة / هيا / بورتسودان
      • طريق عطبرة / بربر / العبيدية / أبوحمد
      • طريق عطبرة / مروي / دنقلا / وداي حلفا
      • طريق النيل الغربي ام درمان / الحقنة / المتمة / أم الطيور ( العمل جاري)

    هذا بالإضافة للطرق الترابية الأخرى المهمة الرابطة مع الولايات الأخرى.

    كبرى الحرية

    الكباري المنفذة والجاري تنفيذها في الولاية:ـ
    اسم الكبريالمحليةملاحظات
    عطبرة الجديد عطبرة / الدامر تم التشييد فى 2004م
    العكد / ام الطيور الدامر / عطبرة تم التشييد في2009م
    شندي / المتمه شندي / المتمه تم التشييد في2009م
    بربر / ابو حراز بربر تم اعداد الدراسة

     

  5. النقل الجوي بالولاية :ـ
  6. في حال تنفيذ الخطة الموضوعة لتأهيل مطار عطبرة فسيمكن ذلك من لعب دور مهم في ربط مراكز الإنتاج بالولاية بمراكز الاستهلاك إقليمياً وعالمياً.

  7. الكهرباء :ـ
  8. دخول كهرباء سد مروي في العام 2009م أدى لحل جذري لمشكلة الكهرباء في الولاية.

    كما أنه تأكدت جدوى توليد حوالي 315 ميغا واط من سد يقام بمنطقة الشريك على الشلال الخامس (الدراسات شبه مكتملة) مما يشكل مصدراً إضافياً للتوليد الكهربائي .

    1

  9. خدمات التعليم :ـ
  10. تنتشر مؤسسات التعليم الحكومية الأكاديمية والحرفي على مستوي مدن وأرياف الولاية وذلك بكافة مراحله (الأساس ـ الثانوي ـ الجامعي) إضافة إلى أن الولاية تحظى بالعديد من مؤسسات التعليم الفني الحرفي .

  11. خدمات الصحة :ـ
  12. تحظى الولاية بوفرة المؤسسات الصحية من المستشفيات التعليمية والمتخصصة والريفية ونقاط الغيار والمراكز الصحية والمستوصفات في القطاعين العام والخاص .

  13. مراكز البحوث العلمية :ـ
      • توجد بالولاية مراكز بحوث علمية زراعية وبيطرية مؤهلة تعمل بها كوادر ذات كفاءة عالية مزودة بوسائل وأدوات الفحص العلمي.
      • توجد بالولاية ورش للصيانة وتصنيع قطع الغيار بأحدث الآليات في القطاعين العام والخاص .
  14. الجهاز المصرفي :ـ
  15. يوجد بالولاية 27 مصرفاً تقدم كلها خدمات مصرفية ممتازة وتنفذ الولاية سياسات حرية حركة النقد المحلي والأجنبي وحرية حركة العمالة المحلية والأجنبية.

    بكل المقاييس ، يعتبر كل هذا تطوراً هائلاً فى خدمات الولاية ، هذا فضلاً عن المساعي الجارية لترقية خدمات المياه ، وتحديث أجهزة الإعلام والاتصالات حيث تتوفر شبكات الألياف الضوئية وخدمات الانترنت وشبكة المعلومات ، مع توفر خدمات كل شركات الهاتف المحمول بالولاية (سوداني ـ إم تي إن ـ كنار ـ زين) كل ذلك يدعم موقف الولاية كثيراً في استقطاب الاستثمارات الجادة .